آخر الإضافات :
الرئيسية » , , , , , » رؤى الواقع وهموم الثورة المحاصرة - فاروق عبدالقادرpdf

رؤى الواقع وهموم الثورة المحاصرة - فاروق عبدالقادرpdf

رؤى الواقع وهموم الثورة المحاصرة ( دراسات في المسرح العربي المعاصر )

يكشف الكاتب والناقد المسرحي "فاروق عبد القادر" في مقدمة الطبعة الجديدة من الكتاب عن الضجة التي أثارها لدى صدور طبعته الأولى عن دار الآداب في بيروت سنة 1984، بعد أن تملص الناشرون المصريون من نشره، خصوصا بسبب ما ورد فيه عن مسرح من يسميهم الكاتب بـ"الدكاترة الأربعة": سمير سرحان ومحمد عناني وفوزي فهمي وعبد العزيز حمودة من أن مسرحهم "لا يدعو إلى شيء ولا يبشر بشيء ، وهو مسرح آمن لأنه يأتي" بعد الأحداث.." تاليا عليها، ذيلا لها (..) هم جميعا لا يتطلعون نحو الجماهير ولا يعنيهم أمرهم ، لكنهم متعلقون بأذيال السلطة، وهم - من ثم - حريصون على إرضاء المسئولين وترديد أفكارهم وتنظير نزواتهم والجفاع عن مصالحهم .. (..) إن المسرح عندهم لا يحمل رسالة ما ، هو ليس "مركب أفكار" يعنيهم أن يوصلوها لجمهورهم، إنما هو- ببساطة - وسيلة ارتزاق وصعود وتواجد في الساحة الثقافية ، ورخصة شاملة للبقاء في مواقع القيادة من هذه الساحة.. وقد تحقق لهم ما كانوا يتطلعون إليه، فشغلوا - وما زالوا يشغلون- مواقعهم المؤثرة في أجهزة الثقافة الرسمية، ومنها إلى السلطة والشهرة والمال والحياة الرخية".
ويزعم الكاتب أن تلك الأحكام تظل صادقة حتى بعد مرور عشرين عاما على الطبعة الأولى، ودليله على ذلك أن أيا منهم لم يقدم بعدها ولو عملا مسرحيا جديدا ـ عملا واحدا ـ فقط.
يضم الكتاب ست دراسات:
- عن كتاب المسرح المصري في السبعينيات والثمانينيات: "الفرسان الصاعدون إلى الخشبة المنهارة".
- نعمان عاشور: التأريخ الدرامي للواقع المصري من "الناس اللي تحت" إلى ذئاب الانفتاح.
- مسرح ميخائيل رومان: أوهام الفرد الوحيد في سعيه للبطولة.
- قراءة في مسرح معين بسيسو: تنويعات شعرية على لحن الثورة المحاصرة.
- منين أجيب ناس؟! ودراويش نجيب سرور.
- سعد الله ونوس: نحو ثورة المساحة الصامتة. 



الكتاب : رؤى الواقع وهموم الثورة المحاصرة
المؤلف: فاروق عبدالقادر
الناشر : دار العلوم للنشر والتوزيع - القاهرة

الحجم : 9.3
م.ب. 

الطبعة : الثانية 2005 م
عدد الصفحات : 296
معاينة الكتاب : Archive - G.Drive

↓Download Archive

↓Download Cloudup

↓Download D.google

↓Download Cloud.mail
شارك الموضوع :

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

تابعنا ..!

twitterfacebook youtube google pluslinkedinrss feedemail

أدخل ايميلك ليصلك جديدنا

لا تنسى الدخول علي إيميلك لتفعيل الاشتراك:

المتابعون

جميع اصدارات سلسلة عالم المعرفة

 
copyright © 2011-2016. مكتبة عسكر - All Rights Reserved