آخر الإضافات :

عالم المعرفة 430 : الساحل البشري pdf

كان البشر، حتى من قبل التاريخ المسجل، يحتشدون دوما بالقرب من الماء. غير أنه ومع استمرار تدفق الأعداد السكانية المتزايدة حول العالم في اتجاه السواحل، بدرجة غير مسبوقة، ومع ارتفاع منسوب المياه المستمر بسبب التغيرات المناخية، بدأت علاقتنا بالبحار تأخذ أبعادا جديدة وكارثية الاحتمال. إن آخر جيل من سكان السواحل يعيش جاهلا بشكل كبير بتاريخ من سبقوه
، وبالبيئة الطبيعية، وبالحاجة إلى العيش باستقرار على سواحل العالم. لقد نسيت البشرية كيفية التعايش مع المحيطات.
يستعيد جون آر. غيليس، مؤلف هذا الكتاب، وهو توثيق فطن لأكثر من 100 ألف سنة للحضارات الساحلية، التجربة الساحلية منذ أصولها الأولى بين البشر الذين عاشوا على امتداد الساحل الأفريقي، وصولا إلى صخب وروعة المدن الضخمة والمنتجعات البحرية اليوم. يأخذ غيليس القارئ منطلقا من الموقع الساحلي المحتمل إلى جنة عدن، مرورا بالجماعات التي تكونت على الشواطئ، والخلجان، والجداول النهرية، منذ بداية المجتمع الإنساني، وصولا إلى الدور الحاسم الذي أدته السواحل خلال عصر الاكتشافات والإمبراطوريات. إن توثيق التحركات الجماعية لشعوب بأكملها في اتجاه السواحل، خلال نصف القرن الأخير، يستدرج قصة الحياة الساحلية إلى الحاضر.
خلال هذه الرحلة، يتناول غيليس موضوع تغير علاقة البشرية مع البحر، وذلك من منطلق بيئي، مستعرضا تاريخ صنع، وإعادة صنع، مناظر الطبيعة الساحلية -بناء الموانئ، واستنزاف الأراضي الرطبة، وبداية الحيوانات البحرية وانقراضها، واختراع فكرة الشاطئ، وذلك بينما يزودنا بإدراك عالمي لعلاقتنا بالماء.
إن "الساحل البشري"، من حيث كونه كتابا تثقيفيا وشخصيا جدا، هو في الواقع أكثر من مجرد تاريخ، إنه قصة نطاق لطالما كان ذا أهمية مركزية من حيث أمزجة، وخطط، ووجود هؤلاء الذين يعيشون ويحلمون عند أطراف اليابسة.


The Human Shore
Seacoasts In History
By : John R.Gillis
Since before recorded history, people have congregated near water. But as growing populations around the globe continue to flow toward the coasts on an unprecedented scale and climate change raises water levels, our relationship to the sea has begun to take on new and potentially catastrophic dimensions. The latest generation of coastal dwellers lives largely in ignorance of the history of those who came before them, the natural environment, and the need to live sustainably on the world’s shores. Humanity has forgotten how to live with the oceans.
In The Human Shore, a magisterial account of 100,000 years of seaside civilization, John R. Gillis recovers the coastal experience from its origins among the people who dwelled along the African shore to the bustle and glitz of today’s megacities and beach resorts. He takes readers from discussion of the possible coastal location of the Garden of Eden to the ancient communities that have existed along beaches, bays, and bayous since the beginning of human society to the crucial role played by coasts during the age of discovery and empire. An account of the mass movement of whole populations to the coasts in the last half-century brings the story of coastal life into the present.
Along the way, Gillis addresses humankind’s changing relationship to the sea from an environmental perspective, laying out the history of the making and remaking of coastal landscapes—the creation of ports, the draining of wetlands, the introduction and extinction of marine animals, and the invention of the beach—while giving us a global understanding of our relationship to the water. Learned and deeply personal, The Human Shore is more than a history: it is the story of a space that has been central to the attitudes, plans, and existence of those who live and dream at land’s end.
 
الكتاب : الساحل البشري
المؤلف: جون آر. غيليس

ترجمة : د. ابتهال الخطيب
سلسلة : عالم المعرفة
الناشر : المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب  -الكويت
الحجم : 10 م.ب.

عدد الصفحات : 320
معاينة الكتاب : G.drive - Box.com - Archive



↓ Download D.google
شارك الموضوع :

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

تابعنا ..!

twitterfacebook youtube google pluslinkedinrss feedemail

أدخل ايميلك ليصلك جديدنا

لا تنسى الدخول علي إيميلك لتفعيل الاشتراك:

المتابعون

جميع اصدارات سلسلة عالم المعرفة

 
copyright © 2011-2016. مكتبة عسكر - All Rights Reserved