آخر الإضافات :

نوادر العشاق pdf

مَا الْعَاشِقُ إِلَّا غصنٌ مُورقٌ أزهر في خلاله الحب فأثمر حلو العفاف، فهو لا يرتاح إلا إلى طير يشكو نوى إلفهِ، ولا يروق له في واسع الفلاة إلا تنسم ريح الصبا الحاملة شذا الحبيب، فللَّه ما أحلى الحبَّ إذا توشَّى ببرد الصفاء، وما أبهى سناهُ إذا استمد من لظى القلب الطاهر نورًا ساطعًا بهيًّا، فهو لعمري السلم المؤدية إلى العلياء التي لا يرتقيها إلَّا قومٌ أُنزلت على قلوبهم آيات العفاف
، بل الروح السارية في النسيم سرى الصفاء في الهوى العذري أو الإقدام في قلب الفارس الشجاع، وحسبه وصفًا أنه يطرق القلوب فيدمث الأخلاق، ويغشى الفؤاد فيوحي إليه شمائلَ تُغْنِي عن الشمول.
عن المؤلف

إبراهيم زيدان: أديب لبناني، شقيق المؤرخ والأديب وعالم اللغويات الشهير جرجي زيدان، وُلد إبراهيم حبيب زيدان عام ١٨٧٩م ببيروت ونشأ بها، ثم لحق أخاه إلى القاهرة. وقد نشر كتبًا مدرسية باسمه، ومن أشهر أعماله المستظرفات من النوادر؛ ﻛ «نوادر الكرام» و«نوادر العشاق» و«النوادر المطربة». وتوفي إبراهيم زيدان بالقاهرة عام ١٩٥٦م.


الكتاب : نوادر العشاق
المؤلف: ابراهيم زيدان

الناشر : مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة -القاهرة
الحجم : 2.5 م.ب.

عدد الصفحات : 384
معاينة الكتاب : Archive




شارك الموضوع :

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

تابعنا ..!

twitterfacebook youtube google pluslinkedinrss feedemail

أدخل ايميلك ليصلك جديدنا

لا تنسى الدخول علي إيميلك لتفعيل الاشتراك:

المتابعون

جميع اصدارات سلسلة عالم المعرفة

 
copyright © 2011-2016. مكتبة عسكر - All Rights Reserved