آخر الإضافات :
الرئيسية » , , , , » كتاب : الشيخ عبد القادر الكيلاني رؤية تاريخية معاصرة pdf

كتاب : الشيخ عبد القادر الكيلاني رؤية تاريخية معاصرة pdf

الشيخ عبد القادر الجيلاني رؤية تاريخية
من جديد يتحفنا الدكتور المؤرخ   جمال الدين فالح الكيلاني بكتاب من مكتبته الرائعة ، ليقدمه لقراءه عبر مكتبة عسكر، فيقدم لنا اليوم كتاب بعنوان : الشيخ عبد القادر الكيلاني رؤية تاريخية معاصرة .
ولا يخفى عليكم ان الدكتور جمال الدين فالح الكيلاني ينتسب الي هذه القامة التاريخية الكبيرة الذي أصبحت

سيرته في العقود الأخيرة محوراً لعدد من الرسائل الجامعية ، بما تضمه حياته الثرة ، من دين وفكر وتعليم وأدب. 
 والشيخ عبد القادر الكيلاني :  إمام صوفي وفقيه حنبلي، لقبه أتباعه بـ "باز الله الاشهب" و "تاج العارفين" و"محيي الدين" و"شيخ الشيوخ". وإليه تنتسب الطريقة القادرية الصوفية.
 قال عنه الإمام النووي : ما علمنا فيما بلغنا من التفات الناقلين وكرامات الأولياء أكثر مما وصل إلينا من كرامات القطب شيخ بغداد محيي الدين عبد القادر الجيلاني، كان شيخ السادة الشافعية والسادة الحنابلة ببغداد وانتهت إليه رياسة العلم في وقته, وتخرج بصحبته غير واحد من الأكابر وانتهى إليه أكثر أعيان مشايخ العراق وتتلمذ له خلق لا يحصون عدداً من أرباب المقامات الرفيعة, وانعقد علية إجماع المشايخ والعلماء بالتبجيل والإعظام, والرجوع إلى قولة والمصير إلى حكمه, وأُهرع إليه أهل السلوك - التصوف - من كل فج عميق. وكان جميل الصفات شريف الأخلاق كامل الأدب والمروءة كثير التواضع دائم البشر وافر العلم والعقل شديد الاقتفاء لكلام الشرع وأحكامه معظما لأهل العلم مُكرِّماً لأرباب الدين والسنة, مبغضاً لأهل البدع والأهواء محبا لمريدي الحق مع دوام المجاهد ولزوم المراقبة إلى الموت. وكان له كلام عال في علوم المعارف شديد الغضب إذا انتهكت محارم الله سبحانه وتعالى سخي الكف كريم النفس على أجمل طريقة. وبالجملة لم يكن في زمنه مثله
وقال عنه العز بن عبد السلام : إنه لم تتواتر كرامات أحد من المشايخ إلا الشيخ عبد القادر فإن كراماته نقلت بالتواتر

للمزيد عن الشيخ عبدالقادر الكيلاني ويكيبيديا


الكتاب : الشيخ عبدالقادر الكيلاني رؤية تاريخية معاصرة
المؤلف: د. جمال الدين فالح الكيلاني
الناشر : دار الفكر -بيتسبورغ - الولايات المتحدة الأمريكية
عدد الصفحات :281
الحجم : 3 م.ب.
معاينة الكتاب : Archive
 
 
 
شارك الموضوع :

+ التعليقات + 1 التعليقات

السلام عليكم شكرا على هذا الكتاب القيم مشكور اخي الكريم

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

تابعنا ..!

twitterfacebook youtube google pluslinkedinrss feedemail

أدخل ايميلك ليصلك جديدنا

لا تنسى الدخول علي إيميلك لتفعيل الاشتراك:

المتابعون

جميع اصدارات سلسلة عالم المعرفة

 
copyright © 2011-2016. مكتبة عسكر - All Rights Reserved